أمي، يا ست الحبايب

من منّا لا يحب أمّه، من منّا لا يعرف الحنان و الحب اللذان تقدمهما الام لعائلتها، الجميع يعرف و الجميع يحب الام

ولكن، كم منّا يقدّر ما تفعله الام، كم منّا يقبل أمّه كل يوم و يحضنها كما كانت تحضنه عندما كان صغيرا، هل سألت نفسك يوما عندما كنت تلهو مع الاصدقاء، وأمّك وحدها في المنزل عن ما تفعله أمّك؟ هل سألت نفسك هل هي بخير الان و ماذا تفعل؟ هل سألت نفسك هل هي مرتاحة كما أنت مرتاح الان؟

هذه الاسئلة تسألها امّك عنك، عندما تكون بعيدا عنها! هل يوما عبّرت عن اهتمامك لأمك كما تهتم هي بك؟

صدقني، يوماً ما سوف تتمنى لو الماضي يعود، فقط لتقول لأمك : أحبك يا أمي

أحسن الى امك كما تحسن اليك، لا تغضبها، لا تعصها، تذكر مهما حصل أنّها أمك و أنها تحبك

هذه المدونّة، أقدمها الى أمي الغالية التي أحبها كل يوم و كل لحظة أعيشها، أحبّك يا أمي

ملاحظة: هذه الصور مأخودة من موقع دار العجزة الاسلامية في لبنان

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: