طيّار حمصي


بعد أن أقلعت الطائرة، ورحب قائدها بالركاب عبر المايكروفون مقدما بعض النصائح والمعلومات حول الرحلة وخط سيرها.. صرخ مذعورا: – آخ شو هذا؟! لا حول ولا قوة إلا بالله.. العمى.. وليييييي.. رحنا فيها!!!

ساد صمت مثقل بالرعب ركاب الطائرة.. لا حس ولا خبر..

وفجأة يعلو صوت الكابتن مرة أخرى: – أنا اسف.. المضيفة دلقت كوب الشاي الساخن علي.. ولو تشوفوا شو صار ببنطلوني الأبيض من قدام..!

صاح أحد الركاب مجيبا الكابتن: طز فيك وبنطلونك.. تعال شوف بنطلوناتنا شو صار فيها من ورا …!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: